ملتقى عراق السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بك زائرنا الكريم في بيتك الثاني ملتقى عراق السلام
نتمنى ان تجد لدينا كل ماتود البحث عنه
لكننا نأسف عزيزي الزائر
لن تستطيع المشاركة في جميع اقسام المنتدى كونك زائر
لكي تحصل على صلاحيات الدخول والمشاركة سجل معنا
وافتح حساب مجاني وبسيط
او ادخل الى حسابك الذي سجلت به معنا مسبقا اذا كنت( احد اعظاء المنتدى) او اتصل على البريد الالكتروني لأدارة المنتدى (starms71@gmail.com ) في حال واجهتك مشكلة او نسيت كلمة السر
يمكنك ان تترك مساهمتك اوبصمة مرورك من خلال تعليقك او مساهمتك في احد المواضيع عبر نافذة المنتدى المفتوح للزوار فقط من دون تسجيل ولا كلمة مرور
بوجودك معنا نرتقي اكثر( اهلا وسهلا)
-----------------
مع تحيات ادارة واشراف
منتديات ملتقى عراق السلام الثقافي

ملتقى عراق السلام

موقع التواصل بين الاشقاء العرب ادبي,ثقافي,اجتماعي,عام
 
الرئيسيةبوابة الملتقىالتسجيلدخول

شاطر
 

 ((يامالكا كل المشاعر))الى سيدي وحبيبي امير المؤمنين عليه السلام بقلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر ابراهيم الباوي
شاعر متميز
شاعر متميز
الشاعر ابراهيم الباوي

الجنس : ذكر اسم الموقع : الموقع الشخصي
رابط الموقع : http://www.majalisna.com/w/banyoqail/index.php?show=Menu&GoMID=13120
العمل/الترفيه : كتابة الشعر
المساهمات : 47
النشاط : 646
الأعجاب : 134
الأنتساب : 21/06/2011
العمر : 62

((يامالكا كل المشاعر))الى سيدي وحبيبي امير المؤمنين عليه السلام بقلمي Empty
28062011
مُساهمة((يامالكا كل المشاعر))الى سيدي وحبيبي امير المؤمنين عليه السلام بقلمي

((يا مالكاً كلَ المشاعر))
الى سيدي وحبيبي امير المؤمنين عليه السلام
أزمعتُ أنفضُ بالغرام ِ خمولا
وأجوبُ في ضنكِ المحول خميلا
وأزجُ قلبي في الأُتون لأصطلي
فأغيضُ في عشقي العظيم عذولا
وأُمزقُ الأجفانَ حزناً للذي
له لم أجد بين الأنام مثيلا
يا مالكاً كل المشاعر ِ بالرضا
ماذا أُقدمُ في هواك دليلا؟
فربيعُ عمري في هواكَ أذبتهُ
وأراه من أجل ِ الحبيبِ قليلا
إذ ينبغي أني أموتُ بِغصتي
وَلَهاً عليك فأرتضي التنكيلا
وأُذيبُ من وجدي عليكَ أضالعي
وأسحُّ من شوقي إليكَ مسيلا
يا من دفعتَ عن الرسول ِ نوازلاً
حتى شفيتَ من القلوبِ غليلا
ورقدتَ في مثوى النبيِّ معرضاً
نفساً نصرتَ ببذِلِها التنزيلا
باهى بك الربُ الجليلُ ملائكاً
أفرحتَ في نصر الهدى جبريلا
في يوم بدر ٍ والهداة ُ قلائلٌ
والشركُ يملأ ُ بالرجال ِ سهولا
أوغلتَ سيفكَ بِالرقابِ تجُذُّها
كالمرءِ يحصدُ في الربيع ِ حقولا
أرديتَ شيبة َ والوليدَ وعتبة
أرضيتَ في محق الطغاةِ رسولا
آبوا وقد عَمَّ النواحُ رُبوعَهَمْ
الكلُّ يندبُ بالاياب قتيلا
فتوعدتْ هندُ البغاءِ أماثلا
دأبوا بأن يهبوا الخطوبَ فحولا
حتى بأحدٍ أرسلتْ أوغادها
من بعدما جمع الوضيعُ فلولا
ندبتْ لحمزة َ غادراً في خسةٍ
ألقته في وجهِ الصعيدِ جديلا
أمرتهُ يخرقُ صدرهُ في مِديةٍ
ولكبدهِ رامت أليهِ وصولا
قد أنبتت ناباً خبيثاً لم يزل
فينا يلوكَ ويتبعَ التمثيلا
من كل مجهول الارومةِ ساقطٍ
قد حارب التكبير والتهليلا
ويفجر القبرَ الشريفَ بِحقدهِ
ويعينُ في ذبح ِ اليتيمَ رذيلا
قد شوهوا دين النبيِّ بِغَدْرِهِمْ
إذ صوروه إلى العبادِ مهولا
وهو الذي غرسَ الجمالَ بحيدر ٍ
إذ كانَ في نشر ِ السماح ِ جميلا
يعفو عن الوغدِ اللئيم ِ وإنهُ
قد كان يقطعُ للأنام سبيلا
طمعاً به كيما يثوبُ لرشدهِ
ليعودَ يصحبَ في الحياة نبيلا
أسمعتَ من نبع ِ العدالةِ قصة ً
لما كوى عند العطاءِ عقيلا؟
طوبى لإرض ٍ قد مسستَ أديمَها
لما أضأتَ لهديها قنديلا
وأمطتَ عن قلبِ اليتيمِ كآبة ً
وشفيتَ في حلو الحديثِ عليلا
يا من بهِ شُغِفتْ قُلوبٌ جمة ٌ
فملكتَ في طيبِ الخصال ِ عقولا
ونشرتَ في كلِّ الدهور ِ فضائلاً
ووضعتَ في هام ِ الهدى إكليلا
سيظلُ وجهُكَ ماثلاً في مهجتي
كالشمس تكشفُ في الظلام ِ طلولا
أولستَ من رفعَ النبيُّ ذِراعَهُ
لما لقى عِند الإلهِ قبولا
فتمايلتْ دوحُ الغدير ِ بِغِبطةٍ
فكأنما رشفتْ بذاك شمولا
اليومَ قد كملتْ شريعة ُ أحمدٍ
لما أضطلعتَ لتحكمَ التأويلا
مدوا إليك كفوفَهم ليبايعوا
يقفو الرعيلُ إلى الأمير رعيلا
حتى امهات المؤمنين توافدت
تبدي القبولَ وتُظهرَ التجليلا
حتى إذا رحلَ الرسولُ تبدلت
أهوائُهمْ فتبدلوا تبديلا
فسدلتَ ثوباً لا ترومَ خِلافة ً
أضحتْ تَكِنُّ معالماً وطلولا
راموا بأن يخبو ضياءُكَ بالورى
إذ كيف ظنوا في ذُكاء أفولا
فاليغصبوها إنها نارٌ وما
تُغني عن الربِ الرحيم فتيلا
ما كنت يا ملكَ القلوبِ بِحاجةٍ
لِخلافةٍ تحوي لذاك هزيلا
يستامها قسراً يزيدُ بفسقهِ
ويعبَ في وقت الصلاةِ شمولا
حتى استحالتْ طعمة ُ لإراذل ٍ
وغدٌ يورثُ فاجراً وعميلا
ضلوا عن النهج ِ القويم لأنهم
ق
د فارقوا بعد ا
لغدير سبيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002841807735
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

((يامالكا كل المشاعر))الى سيدي وحبيبي امير المؤمنين عليه السلام بقلمي :: تعاليق

سحر سامي الجنابي
رد: ((يامالكا كل المشاعر))الى سيدي وحبيبي امير المؤمنين عليه السلام بقلمي
مُساهمة في الأربعاء 29 يونيو 2011, 2:19 am من طرف سحر سامي الجنابي

حياك من سيف ٍ يصول ُ بقوله ِ ------ مثل الكماة لدى الوغى تفعيلا

قدستْ كرارا ً فأنت مقدس ٌ ------ بل تلتــقي يوم اللقــاء خليلا

استاذ ابراهيم لله درك من شاعر ٍ تتفتح بأشراقة حروفك أكمام الإلهام قبل الأوان




السلام عليك ياسيدي ومولاي ياامير المؤمنين علي ابن ابي طالب

بارك الله فيك استاذ ابراهيم

كلمات رائعة بحق الامام علي
(ع)
جزاك الله خير جزاء المحسنين
وجعله في ميزان حسناتك
 

((يامالكا كل المشاعر))الى سيدي وحبيبي امير المؤمنين عليه السلام بقلمي

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عراق السلام :: مدونات الادباء والشعراء :: مدونة الاديب الشاعر ابراهيم الباوي-
انتقل الى: